كيف نسافر وميزانيتنا محدودة وأحيانا معدومة؟

في رحلاتي العديدة رأيت كيف تحولت من سائحة لرحالة ترى العالم بمنظور مختلف، رغبتي في السفر واجهت في الأيام الأخيرة ميزانيتي المحدودة ولذا بحثت عن حلول تمنحني الوصول لعواصم مختلفة وفي نفس الوقت ان لا اجد نفسي في محنة مادية.

ولذا قررت ان اشارك تجربتي والتي من الممكن أن تساهم في منحك الفرصة المشابهة للفرصة التي منحتها لنفسي، فلنبدأ من القاعدة الاساسية لا تاخذ القرض لنسافر الافضل ان هو التوفير الشهري او الاسبوعي. على كل خمس أمور تساعدنا في الترحال مع ميزانية محدودة: علينا تحديد مصاريفنا قبل بدء رحلتنا

الفندق أو الهوستيل؟

جزء كبير من ميزانيتنا نصرفه على المبيت، فهو المكان الذي يوفر لنا الامان في الغربة، يمنحنا شيء من الخصوصية وتركيزنا عليه واعطاءه القسط اللازم من التفكير والدراسة.

بداية علينا أن نعي للاختلاف بين الخيارين – للفنادق مكانتها المرموقة والكل يسعى لتواجد فيها وبالفعل لها امتيازاتها، بينما الخيار الثاني الهوستيل فهو شائع بين الشباب والشابات لاختلافه وكونه مبني على الشراكة احيانا مع أكثر من 4 أشخاص وما فوق يتعلق الأمر بالميزانية.

الهوستيلات مبينية كما ذكرت على الشراكة فالشراكة عادة ما تكون لغرفة النوم، للحمام وجوهرها هو الحياة الاجتماعية الفريدة التي يتباهى فيها كل هوستيل وهذه ميزة اضافية يبحث عنها الصغار في السن: الحياة الاجتماعية فكل من يتردد على الهوستيلات لا يبحث فقط عن الحياة في المدينة انما في الداخل فالبعض يقضي ساعات في هذا المكان. فهذه قيمة اضافية مهمة.

تختلف الهوستيلات بين من تتخلى بمطبخ عريق، وبين من تتميز في تنظيم رحلات اخرى باسعار مريحة، وهنالك بعض الهوستيلات تقترح إمكانية غرفة فردية لاثنين أو لشخض، وهنا مهم ان الفت الانتباه للتكلفة فهي قد تصل لسعر فندق.

الفنادق تتميز في النجوم لتقيمها وهذه اشارة وعلامة لنا على مدى جودتها، وبالتالي يصبح اختيارنا أسهل كلما كان لدى الفندق اكبر عدد من النجوم كلما كانت تكلفته اعلى. وبالتالي علينا الاخذ بعين الاعتبار النظافة والصيانة للفنادق – وربما لا دخل للعدد النجوم في هذا إلا أنه مؤشر مهم الانتباه له.

السر في نهاية المطاف هو في البعد عن مركز البلد، كلما ابتعدنا استطعنا أن نتواجد في مكان يناسب مطالبنا، وهنا علينا معرفة ان كان الامر سهلا ومتاح للوصول لمركز البلد.

الطيران

ربما نجد صعوبة كيف يمكنننا التوفير في سعر تذكرة الطيران، وهي أيضا تشكل جزء كبير من ميزانيتنا. هنا علينا التركيز على الأمور التالية:

1.      الحجز مسبقا – علينا أن نخطط لرحلتنا وان امكن ان نحجز تذكرة الطيران 6 اشهر مسبقا على الاقل الامر الذي سيخفض سعر التذكرة اضعاف السعر. شركات الطيران تقوم بنشر مواعيد الطيران والخطط نصف سنة قبل الميعاد وتنشر الأسعار وهذه فرصتنا.

2.      “خفاف ونضاف” – السفر مع شنطة صغيرة او شنطة الظهر. تبنت شركات الطيران الأمر من شركات الطيران مع التذكرة المخفضة  – لو كوست، وها نحن نرى كيف تحثنا الشركات المختلفة وتعرض علينا الاسعار المغرية بحال وتنازلنا عن شنطة اضافية، الاختلاف في الاسعار ممكن ان يصل الى 100 دولار لكل اتجاه.

3.      السفر في ساعات غير مريحة – غالبا ما نبحث عن الرحلات في ساعات الصباح الباكر وان لا تكون ساعات السفر طويلة. بينما تكمن الاسعار المخفضة او بعضها على الاقل في السفر في ساعات المساء او الانتظار لساعات طويلة في المطارات

الجدير بالذكر انه السر الوحيد هنا هو امكانياتنا في الليونة والمرونة وتقبل الامور بحسب ما يناسبنا.

تذاكر مشتركة للوسائل التنقل والفعاليات

العديد من الدول مثل اليابان، سويسرا وهولندا تعرض إمكانية لشراء تذاكر تنقل في البلد مع تذكرة شاملة، أحيانا تشمل الفعاليات المختلفة والمتعددة. تمنحنا التذكرة التخطيط المبكر والتركيز على الفعاليات التي نود القيام بها وعدم الانجرار خلف فعاليات لا نرغب بها، على سبيل المثال تتكاثر المتاحف في العاصمة الهولندية أمستردام وزيارة لجميع المتاحف سوف يجعلنا ننفق المال وغالبا الا نستمتع في وقتنا، لذا تحديد المتاحف وشراء التذكرة الشاملة يدخر لنا المال.

رزمة المعطيات / الانترنت

من الضروريات للسفر والتنقل، فهو الكنز الذي يحمل كل ما نملكه في ايامنا، لذا علينا أن تحافظ على تواصلنا مع شبكة العنكبوت. ومن تجربتي المحاولة للتخلي واستخدام الواي فاي المجاني بامكانه ان يعرض حياتنا لخطر، هذا ما شعرته انا في المرات الاولى

ومع تطور التكنولوجيا أصبحت هنالك بدائل لا ترغمنا على تغير رقم او كرت الذاكرة (السيم) وانما التواصل من هاتفنا الذكي والفضل يعود لمن ابتكر ذلك.

التجوال والاستمتاع في الطبيعة والبلد

لا ندرك احيانا اننا نملك كنزا وان ايقنا استعمله نستطيع ان نصل الى اكتفاء وتوفير بعض المال.

التجوال في شوارع المدينة، الشراء من السوبر كما يعمل سكان البلد والاسترخاء في الحدائق هما ايضا ترحال وتجوال

يمكننا أن نتعرف على الحضارة والثقافة من الشوارع، المباني العريقة والبنية المميزة لكل مدينة

في نهاية المطاف علينا التخطيط والاهم الالتزام في ميزانية محددة، الاغراءات المتراكمة في مشوارنا ستعمل ضدنا لذا علينا التحلي في خطة تساعدنا على التعامل مع كل ما سنواجهه.

علينا أن نعرف ما نريد فعله ان نمتنع عن تقليد الاخرين او متابعت افعالهم، علينا ان نبحث عن الفرص وعن ما يوفر لنا السفر والترحال حسب ميزانيتنا نحن فقط.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s